كأس العالم

باكستان تتفوق على الهند والصين فى صناعة كرات كأس العالم

أخبار الاقتصاد

باكستان نقطتان، والهند لا شىء أما الصين نقطة، هذا ما سيبدو عليه سجل الإنجازات، إذا تم النظر فى أداء مجموعات تصنيع السلع الرياضية فى الهند وباكستان والصين خلال فعاليات بطولة كأس العالم التى تستضيفها روسيا.

وقالت صحيفة «ذا إيكونوميك تايمز» الهندية إنه فى الوقت الذى حصلت فيه باكستان مرة أخرى على شرف صناعة الكرة الرسمية، «تلستار 18»، تفوقت الصين على الهند فى توريد كرات القدم إلى الدول الأوروبية التى تقوم بطلبات شراء بالجملة لأغراض ترويجية، ولكن اﻷمر المثير للدهشة أن فيتنام، التى تعد لاعباً جديداً فى السوق، نجحت فى التغلب على الهند فى الحصول على طلبات بالجملة.

وبحسب مصنعى كرة القدم فى مدينة جالاندهار الهندية، لم تكتسب الهند أبداً التميز فى صنع الكرة الرسمية لأكبر بطولة كرة قدم فى العالم، وكان هناك انخفاضاً حاداً هذه المرة فى الطلبات على الكرات المستخدمة فى الأغراض ذات الصلة برياضة كرة القدم.

وقال تيلاك خيندر، مدير التصدير فى شركة راتان برازرز، التى تعرف بكونها شركة لتصنيع السلع الرياضية ذات خبرة تزيد على أربعة عقود فى الصناعة، إن شركته صنعت ما يقرب من 400 ألف كرة خلال بطولة كأس العالم السابقة، التى طلب خلالها الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» 80 ألف كرة قدم للتعزيز وأغراض أخرى، ولكن الشركة تلقت طلبات شراء بمقدار 20 ألف كرة فقط خلال العام الجارى.

وتعانى شركات صناعة كرة القدم الهندية من الافتقار إلى القدرات ونقص العمالة الماهرة وسوء البنية التحتية وسعر صرف الروبية، بالإضافة إلى تخفيض مردودات رسوم الإنتاج بعد إدخال ضريبة السلع والخدمات قبل عام.

وقال فيكاس غوبتا، من أحد الشركات المصنعة والموزعة للمعدات الرياضية: «بعد الضريبة على السلع والخدمات، انخفضت مردودات رسوم الإنتاج لتقترب من الصفر، بينما انخفضت المردودات على الرسوم الجمركية من %10.5 إلى نسبة %1 التى تكاد لا تذكر».

وقال أمان شوبرا، من شركة شنت للصناعات الرياضية فى مدينة جالاندهار، إن معدل تحويل الدولار فى الهند يعد عاملاً رئيسياً آخر، فمقابل كل 69 روبية هندية تعادل دولاراً فى الهند، يقترب المعدل فى باكستان من 122 روبية.

وقال غوبتا إن عدد العمال المهرة الذين يقومون بحياكة وصنع كرات القدم قد انخفض، فالجيل الصغير يفضل العمل فى مراكز التسوق بشكل أكثر من خياطة كرات القدم، بينما تقاعد الجيل الأكبر سناً منذ زمن بعيد ولم يقم أحد بالمضى قدماً للحفاظ على تراث تلك اﻷجيال.

وقال أحد كبار المصنعين الرياضيين القادمين من مدينة سيالكوت الباكستانية، والذى طلب عدم الكشف عن هويته، فى تصريحات للصحيفة الهندية، إن العلامة التجارية «أديداس» اختارت باكستان على حساب الصين لبطولة عام 2018، من أجل تصنيع كرات المباريات.

ووتجدر الإشارة إلى أن «أديداس» هى الشركة التى تقوم بتقديم الكرة الرسمية فى جميع مباريات كأس العالم منذ عام 1970.

ومع ذلك، أضافت الجهة المصنعة فى مدينة «سيالكوت» أن الطلبات التى تلقتها باكستان هذه المرة قد انخفضت، ويرجع السبب فى ذلك إلى الاعتماد المتزايد على كرات القدم التى يتم حياكتها بشكل آلى مقابل الكرات المصنوعة باليد، فهذه هى المنطقة التى تتفوق فيها الصين على الهند، وإلى حد كبير على باكستان أيضاً.

 

مرجع

اترك تعليقاً